أحمد المهدي: مصطلح الأزلام و استخدامه بطريقة مبتذلة 3/11/2012 07:19 أحمد المهدي: مصطلح الأزلام و استخدامه بطريقة مبتذلة
أحمد المهدي بحث

هذه الأيام نرى كل من يريد أن يحقق مأرب أومصلحة يحتاج فيها لإقصاء خصم أومنافس يصفه بأنه من الأزلام حتى بات لزاماً علينا تعريف من هم الأزلام.

الأزلام: هم زبانية ومساعدي ومريدي ومؤيدي كل من مارس الظلم والطغيان والإرهاب والتكبر على الناس وقام بسرقة الأموال وساهم في انتشار الفساد المالي أوالإداري أوالأخلاقي أوتستر عليه وقام بحمايته.

هؤلاء هم أزلام الطغيان والظلم والذين بالطبع ينطبق تعريفهم على كل زبانية ومساعدي ومريدي ومؤيدي ظلم  وطغيان وإرهاب القذافي الذي انتهى به الأمر إلى مزبلة التاريخ. وهنا يأتي السؤال، هل الفساد والطغيان والظلم والإجرام انتهى بزوال القذافي لكي يتم حصر كلمة أزلام في من أيده وسانده وعمل معه؟؟؟

بالتأكيد لا. فما نراه اليوم من ظلم وطغيان وإرهاب المليشيات المسلحة المحسوبة على مصراته هونفسه الظلم والطغيان الذي كانت تمارسه لجان القذافي الثورية والتي كان سبب ثورتنا على القذافي. إن محاولة مليشيات مصراته ومن يدور في فلكلها من أزلام لحصر الشر والطغيان والظلم والفساد في عهد القذافي فقط، لن تنطلي إلا على البسطاء والجهلة. فمصراته اليوم تمارس كل أنواع الإرهاب والظلم والطغيان والاختلاس والسرقات التي لا يقبلها لا الله ولا عبيده. لا توجد شريعة سماوية ولا قوانين بشرية تبرر تهجير أطفال ونساء وعجائز تاورغاء بحجة الانتقام من الأزلام. قتل وتشريد ومطاردة عشرات الألوف من تاورغاء بالأمس وبني وليد اليوم بحجة الأزلام هي حجة يستحي حتى الشيطان من ذكرها. المعتقلات التي تأوي الألوف من السجناء الذين يمارس عليهم التعذيب والقتل والإرهاب في معتقلات مصراته التي فاقت في سوء سمعتها معتقلات بوسليم وعين زارة في عهد القذافي والتي تعتبر نموذج ومثال بسيط على طغيان وظلم وإرهاب مصراته.

إن استباحة مصراته لمليارات الشعب الليبي والإغداق بمال الليبيين جميعاً على نزوات وشهوات ومتع أبناء مدينة مصراته هو قمة الفساد والانحلال الأخلاقي الذي دفعنا لكره القذافي والثورة عليه.

ولكي تكون الرؤية أكثر وضوح، فسأطرح هذه الأسئلة على عصابات ومليشيات مصراته التي تحاصر مقر المؤتمر في طرابلس وتطالب بإسقاط الوزراء بحجة أنهم أزلام، أين هم من وزير الداخلية فوزي عبد العال الذي بقي لأكثر من سنة ( ولا يزال ) في مكتب الوزارة ؟؟؟ ألم يخدم عبد العال مع القذافي؟؟؟ ألم يتقلد مناصب أمنية وقضائية عليا ؟؟؟ أذهبوا لسيرة عبد العال الذاتية وستعرفون كم كان مقرب من نظام الظلم والطغيان. أسألوا المعارضة التي كانت تصنفه من ضمن عملاء القذافي الذين كانوا يطاردون معارضي القذافي في الخارج!!! هل لأنه مصراتي ويخدم مصالح مدينته ويساعدهم على بسط سيطرتهم على ليبيا فعندها لن يكون من الأزلام ؟؟؟ أين هو علي ادبيبة والرعيض وغيرهم من أزلام القذافي بالأمس وقادة مصراته اليوم؟؟؟ أليسوا أزلام مثل علي الأوجلي ؟؟؟ بل أين هو سليمان الشحومي المصراتي زلم زلمان القذافي الذي كان يمول جيوش القذافي التي كانت تدك القرى والمدن بأسلحتها؟؟؟ أم لأنه مصراتي وساهم في سرقة مصراته لمليارات الشعب الليبي سيكون من عالم الشرفاء والأطهار والثوار؟؟؟ أين الشحومي الآن؟؟؟ لم يستطع البقاء في ليبيا لكثرة جرائمه ومساندته لسيده القذافي وبدل أن يتم إلقاء القبض عليه في طرابلس، فقد قامت مليشيات مصراته بحمايته واحتلوا معه سوق الأوراق المالية والبرصة، التي كان يرأسها في عهد القذافي، لكي يمكنوه من إخفاء أي مستندات تدينه ثم ساعدوه على الهرب من ليبيا.

طبعاً ولكي يستخدم المتعاطفين مع مليشيات مصراته عقولهم وعيونهم وآذانهم بدل عواطفهم، التالي هو صوت وصورة لعملية اقتحام المجرم الهارب سليمان الشحومي للبورصة الليبية بحماية مليشيات من مصراته.
https://www.facebook.com/photo.php?v=108753069232785
https://www.youtube.com/watch?v=wywL1BBzpqg&feature=related
أليس من ذكرتهم أعلاه من الأزلام الذين خدموا القذافي لفترات طويلة، بل كانوا شركاء له في جرائمه كوزير الداخلية فوزي عبد العال وسليمان الشحومي وادبيبة والرعيض وغيرهم الكثير من الذين كانوا في خدمة القذافي ويهتفون بأن "مصراته هيا مصراته تحمي القايد وانجازاته"؟؟؟؟  أم أن مصطلح أزلام تم تغييره لكي يعني بأن الأزلام هم  كل من عارض مصراته وحارب طغيانها.

يجب علينا أن لا ننخدع بتزييف وتعويم كلمة أزلام وأن نعرفها بدقة. ما تمارسه المليشيات المسلحة من مصراته من إرهاب وقتل واختطاف وتعذيب على الهوية واستباحتها لمليارات الشعب الليبي في مشهد يمثل قمة الفساد والإجرام والذي لم نرى له مثيل في عهد القذافي، كل هذه الممارسات هي ظلم وطغيان وفساد تجعلنا نطلق أسم أزلام على كل من ساند ودعم وأيد وشارك مصراته في جرائمها الخلاصة هي أن الأزلام هم زبانية ومعاوني ومريدي الطغيان والظلم في كل زمان ومكان وبالتالي عندما تمارس مصراته ظلمها وطغيانها على أطفال ونساء تاورغاء أوبني وليد، فعندها يجب أن نعلم أن أزلام مصراته هم أخطر وأسوء من أزلام القذافي.

على أقل تقدير فإن أزلام القذافي قد انكسرت شوكتهم وخرجوا من السلطة وما عاد لهم نفوذ على مليارات الشعب الليبي، في حين أن أزلام مصراته يُحكِمون سيطرتهم على السلطة والمال ويُهجّرون بشرعيتهم الثورية القذافية مدن بأكملها بأطفالها ونسائها !!!

أحمد المهدي

S

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
نبيل
لماذا الظلم هل نسيتوا كل بطولات ثوار مصراته ضد الطاغية حتى خلصوكم منه وما كلف هذه المدينة من أعداد كبيرة من الشهداء والمعاقين ودمار بنيتها التحتية وتتكلمون عن بعض الأحطاء…...
التكملة
جمعة
لا فض فوك...بارك الله فيك يا أحمد......
التكملة
لطيفه
السيد الكريم كم نحن فعلا بحاجة لمتل هده المقالات التي تعرف الناس عن المصطلحات المغلوطه المستخدمه الي ان اصبح كل الشعب الليبي ازلام للنضام في نضر بعضه البعض ولانعرف ماهو…...
التكملة
ليبي
الكاتب هو حسام المصراتي رقم 2. خيب الله مسعاكما أيها الدجالان....
التكملة
مصطلح جديد
تحولو من ""ازلام"" الدكتاتور المقعور الى ""زمال"" المليشيات...
التكملة
محمد الجطلاوي
كاتب المقال احمد المهدي الورفلي؟؟؟؟؟؟؟؟؟...
التكملة
مراقب حر
من اسلوبهم تعرفهم لايحتاجون الى عناء للتعرف على اهدافهم ونواياهم فالفرق بين التعبير المنهجى عن الغوغائى يكمن فى الحيادية فطوال ازمة بنى وليد بافتراض انها بدأت من يناير 2012 عندما…...
التكملة
محمد
لايمكن لعاقل أن يتصور كيف يمكن لكاتب هذا المقال أن ينام وقلبه ملئ بهذا الكم من الحقد والكراهية ضد مصراتة وأهلها وبدون إستثناء.النجاح يولد الحسدوالبغضاء, تتباكون على المغتصبين
والمجرمين…...
التكملة
الفزاني الليبي ....وكلمة حق
القذافي ظلم وقتل ودمر واهلكه الله بظلمه وراح في ستين داهية وارتاحت البلاد والعباد من شره...... لماذا ميليشيات مصراتة تعيد نفس الأسلوب والظلم....الا يعتبرون من التاريخ ومن مصير الطاغية؟!....،ولماذا وهذا…...
التكملة
المرجاوي
كل اللي ادير فيه مصراتة على قلوبنا زي العسل هذي المدينة اللي كسرت ظهر الطاغية ولولاها راكم اليوم قاعدين تحت الطاغية
المهم فكوكم من الكلام الزايد ومن زرع…...
التكملة
ليبي خاب امله
شكرا لك اخي كاتب هدا المقال على هذه المعلومات القيمة التى يجهلها او بالاحرى يتجاهلها كثير من الليبيين و اعضاء المؤتمر الغير وطنى صدقت في كل كلمة قلتها ويجب على…...
التكملة
طرابلسي
نعم ان كل من سرق وهرب وحارب الشعب الليبي هم فعلا ازلام وكل من لا يعترف بثورة ١٧ فبراير هم ازلام وكل من ضلم الليبيون سواء في السابق او الان…...
التكملة
محمـد التـاجــورى
يقـول السيد احمـد:" إن محاولة مليشيات مصراته ومن يدور في فلكلها من أزلام لحصر الشر والطغيان والظلم والفساد في عهد القذافي فقط، لن تنطلي إلا على البسطاء والجهلة." بحـكم ان…...
التكملة
د.الصغير
اخى كاتب المقال ، شكرا لك على هذه المعلومات القيمة التى يجهلها او يتجاهلها كثير من اعضاء المؤتمر الغير وطنى وحكومته المغلوبة على امرها .
صحيج ان التعميم لايجوز…...
التكملة
ميلاد اسماعيل
الضرب في القطوس والمعنى على العروس، أعداء ثورة 17 فبراير يتلونون بالوطنية ويقزمون ثوارها، بالأمس كانت الهجمة على الزنتان حتى اوهموا الشعب بأنهم حثالة أخر الزمان كذباً وزوراً، وإتهموا ثوارها…...
التكملة
عبدالله الليبي
اذا كان هذه هو هذا تعريف الازلام وانا معك علي طول (الأزلام: هم زبانية ومساعدي ومريدي ومؤيدي كل من مارس الظلم والطغيان والإرهاب والتكبر على الناس وقام بسرقة الأموال وساهم…...
التكملة
مفتاح المغربي
اخ احمد كلام صحيح ولكن لايجب التعميم فليس من يفعل هذا مليشيات مصراتة فقط بل الزنتان والزاوية وغريان وبنغازي وووو لنكن صرحاء اكثر ان اي مسلح بدون شرعية حاليا هو…...
التكملة