احتفال شعبي بسوق الجمعة بحضور رئيس المؤتمر الوطني العام 24/2/2013 04:05 احتفال شعبي بسوق الجمعة بحضور رئيس المؤتمر الوطني العام
ليبيا - سوق الجمعة بحث

سوق الجمعة - شهدت منطقة سوق الجمعة مساء اليوم السبت احتفالا شعبياً كبيراً ابتهاجا بالذكرى الثانية لثورة 17 فبراير المجيدة. وحضر الاحتفال الذي أقيم أمام فرع جوازات سوق الجمعة التابع لمصلحة الجوازات والجنسية وشؤون الأجانب بوزارة الداخلية رئيس المؤتمر الوطني العام "محمد المقريف" والنائب الثاني لرئيس المؤتمر الوطني العام "صالح المخزوم" وعدد من أعضاء المؤتمر الوطني العام عن منطقة سوق الجمعة ورئيس الحكومة الانتقالية السابقة "عبد الرحيم الكيب" ورئيس المجلس العسكرى طرابلس السابق "عبد الحكيم بالحاج" ومندوبون عن رئاسة الاركان العامة بالجيش الليبى وامراء الكتائب الامنية وسرايا الاسناد الخاصة ورئيس مصلحة الجوازات والجنسية العميد "عيسى حماد" ومدراء عدد من الادارات بالمصلحة ورئيس وأعضاء المجلس المحلى الفرعى سوق الجمعة، وحشد من اهالى منطقة سوق الجمعة.

واستهل الحفل بايات من الذكر الحكيم والنشيد الوطنى "يا بلادى". قام بعدها نسور الجو باستعراض عسكرى بطائراتهم الحربية التى جابت سماء المنطقة فيما قامت المروحيات العسكرية التابعة للجيش الوطنى بانزال عدد من المظليين امام منصة الاحتفال الذين عانقوا رئيس المؤتمر العام فور هبوطهم بمظلاتهم وسط تكبيرات الثوار وأهالى المنطقة وزغاريد الحرائر اللاتي توافدن على مكان الاحتفال فى مشهد مؤثر وعظيم لم تشهده منطقة سوق الجمعة التي تعطرت أجواؤها بالزهر والبخور.

وعبر رئيس المؤتمر الوطنى العام الدكتور "محمد المقريف" عن سعادته بوجوده فى هذا الحفل الكبير لاهالى منطقة سوق الجمعة أم الابطال الصناديد والشهداء الابرار الذين ضحوا بارواحهم من أجل ان يقف الشعب الليبى وقفة عز وسط تكبير الثوار وزغاريد الحرائر. وتقدم في كلمته التى القاها فى الاحتفال بالتهنئة إلى أبناء الشعب الليبي بالذكرى الثانية لثورة 17 فبراير.. مؤكداً على ضرورة تكاتف الجهود من أجل بناء ليبيا الجديدة وتحقيق التنمية والازدهار للشعب الليبي وان هذه السنة ستكون سنة انجازات عظيمة في تاريخ هذا الشعب العظيم.

وألقيت عدد من الكلمات بالمناسبة، عبّرالمتحدثون فيها عن الفرح والابتهاج بهذا الانتصار، والقضاء على نظام الظلم والاستبداد، وهنأت الكلمات، أمهات الشهداء، والشعب الليبي بهذه الذكرى الغالية. وأشادت الكلمات بجهود الثوار الليبيين خلال حرب التحرير بالرغم من خطورة الموقف وتربص كتائب الطاغية لهم وتخلل الاحتفال، عرض شريط مرئي تناول الدور الذي قام به ثوار منطقة سوق الجمعة طيلة فترة حرب التحرير الى ان منّ الله على ابناء ليبيا بالنصر على نظام ظل جاثما على صدورهم لاكثر من أربعة عقود.

وقد أقيم بهذه المناسبة استعراض عسكرى لكتيبتى 127 مشاة، وشهداء طرابلس الامنية التابعتين لرئاسة الاركان العامة للجيش الليبى ولعدد من وحدات الكتائب الامنية وسرايا الاسناد الخاصة بالمنطقة التابعة لوزارة الداخلية وكراديس من الأشبال والفتيان والزهرات والفتيات والمرشدات والكشافة حاملين صور شهداء منطقة سوق الجمعة ورايات الاستقلال. وتخلل الحفل إلقاء قصائد شعرية وفقرات متنوعة بهذه المناسبة، كما تعالت التكبيرات والتهاليل المعبرة عن الفرحة بهذا الانتصار الذي تحقق للشعب الليبي بإسقاط النظام الطاغي وبناء ليبيا الجديدة دولة القانون والمؤسسات والحرية والعدالة...

المصدر: وال

S

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
rabee Daly
Well done, thanks...
التكملة
فرج الورشفاني
يا عاركم ياجماعة جنزور حضر حفلتكم الكيب وما افتتحتوا شئ...
التكملة