مداهمة في حي الفاتح ببنغازي‏ 27/8/2010 22:51 مداهمة في حي الفاتح ببنغازي‏
بحث

ليبيا المستقبل/ ولد الشيخ/ تم فجر اليوم على تمام الساعة الرابعة صباحا مداهمة منزل الحاج التوهامي القاطن خلف قصر البدري, حي الفاتح بنغازي. من قبل عناصر الأمن الداخلي, مدججين بالسلاح, حيث نشروا الفزع في قلوب العائلة وايضا الجيران والمارة الذين حاولوا الأقتراب من المكان وتم ترويعهم وتفرقتهم.

وابن التوهامي والذي لم نتأكد من أسمه وأسباب القبض عليه بعد, من المرجح حسب قول البعض بأنهم سمعوا بأن التهمة تتعلق بالكتابة في الأنترنت, ولم يتسنى التأكد من القضية بعد. والجدير بالذكر بأنه من مواليد الثمانيات. وحسب مايتردد في المنطقة بأن اسمه محمد, ويعتقد بأنه حاليا موجود بقسم الأمن الداخلي (الرئاسة) سيدي حسين ببنغازي.

 المعلومات عن الشاب والتهمة الموجهة له غير متوفرة لدينا, وسنوافيكم بها فور التأكد من صحتها. نتمنى من كل من من يعرفه بأن لا يتوانى عن مراسلة المنظمات الحقوقية خوفا من انتهاك حقوقه نظرا لتردي وانحطاط سمعة وأخلاقيات معظم ضباط الأمن الداخلي ولأنعدام وعيهم واحترامهم لحقوق الأنسان وكرامته.

متابعة لهذا الخبر
السبت 28 أغسطس

ليبيا المستقبل/ ولد الشيخ/ بلغنا بأن الشاب هو معز التوهامي, مقيم بحي الفاتح, بنغازي وأن قوات الأمن الداخلي داهمت منزل عائلته فجر يوم الجمعة على تمام الساعة الرابعة, ويتردد القول بأن سبب اعتقاله هو كتابته في الأنترنت عن نوايا القذافي تبذير تسعين مليار على استثمارات في دول تجمع مايسمى الساحل والصحراء الأفريقية, وهو في مطلع العشرينات من عمره, ويعمل في مصنع الريحان للأغذية والعصائر بعد ان اضطر للتوقف عن دراسته الجامعية. وتتزامن جريمة القبض على معز مع مرور الذكرى الخامسة لما يسمى بالعيد الوطني للشباب وانطلاقة مايسمى مشروع ليبيا الغد, وتصريحات سيف الأسلام عن حقوق الأنسان, وبأنها لن تتكرر, وبأن السجون ستصبح خالية من سجناء الرأي. وكل مايخشاه المقربون بأن يتعرض للتعذيب الوحشي المتعارف عليه في مقار الأمن الداخلي وبالأخص مقر الأمن الداخلي بنغازي حيث لايزال نفس الأشخاص أمثال زياد الزوي وغيره من الجلادين المذكورة اسماء البعض منهم في سلسلة شباب ليبيا داخل السجون و لازالوا يمارسون انتهاكات فضيعة في حق كل معتقل او سجين رأي او كاتب في الأنترنت ولايوجد عندهم اي مراعاة لأدمية البشر وسبق وان عذبوا كثير ممن ثبتت برائتهم لاحقا... اللهم فرج كربة أل التوهامي. وأجمعهم بأينهم في القريب العاجل وخلصه من براثن قوات مايسمى بالأمن الداخلي.

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
حقوقي بالفطرة
بارك الله فيك المحترم ولد الشيخ على هذه الوقفة الإنسانية مع ملف السجن والسجناء بمهنية تغلب عليها الوطنية دون النظرة التفريقية بين انتماءات السجناء بل نظرت إليهم على أنهم أبناء…...
التكملة
ليبيا حرة
انما اكلت يوم أكل الثور الابيض.. اليوم منزل الحاج التوهامي و بكرة غيره و بعد بكرة غيره و غيره و غيره.. متي سيقب الليبيين جنب إلى جنب لردع هذا الطاغية...
التكملة
عبد الحميد البيجو
بسم الله الرحمن الرحيم , الحمدلله رب العالمين , والصلاة والسلام على المصطفى حبيب الله , وعلى اله وصحبه وسلم . رغم ان هذا الخبر مفزع , لاجديد فيه من…...
التكملة
مرسال
هل تعلم أن جارتى كانت تعمل عاملة نظافة بمقر الأمن الداخلى بنغازى قالت لى فى كل يوم صباح نأتى ونجد الدماء على الجدران بشكل مروع هذه الفترة كانت فى نهاية…...
التكملة
المريسيه
بارك الله فيك على هذه المراسلة ولكن هل تعلم أن رجال الأمن داخلى لايهتمون بالمنظمات الحقوقية وأن القانون لايطبق عليهم فى كل يوم يدهمون ويروعون الأهالى أنهم وحوش مدربة وعبدالله…...
التكملة
سعد
يتعرض هولاء المعتقلين المساكين فى معتقلات وسجون المجرم القذافى إلى تعذيب وحشى الهدف منه تحطيم هولاء الشباب...
التكملة
Alsanosi Fonaas
لا حول ولا قوة إلا بالله ....nالى متى هذا التخلف إلى متي يعاملون ابناء شعبنا هكذا ..؟...
التكملة
الخفاش
انشاء الله خير وربي يكون في عونه ويفك اسره من هالكلاب النظام...
التكملة